أخر الأخبار

الملاحظ TV

رأي افتتاحية

إستطلاع الرأي

ماهو رأيكم في التقسيم الجهوي ؟

جاري التحميل ... جاري التحميل ...

ملاحظ الرأي

إعلان

القائمة البريدية

إشترك في قائمتنا البريدية ليصلك جديد الموقع .

حمل تطبيق الملاحظ الجهوي

الرئيسية » السليدر » سيدي قاسم : جمعية الشبانات للنقل المدرسي تنخرط في عملية توفير الشروط الملائمة لاجتياز امتحانات شهادة البكالوريا في زمن كرورنا.

سيدي قاسم : جمعية الشبانات للنقل المدرسي تنخرط في عملية توفير الشروط الملائمة لاجتياز امتحانات شهادة البكالوريا في زمن كرورنا.

في بادرة ليست بالجديدة،حيث عودتنا جمعية الشبانات للنقل المدرسي برئاسة الأستاذ حسن صلي على الانخراط الفعال و اللامشروط في كل العمليات الاجتماعية والتربوية التي يعرفها إقليم سيدي قاسم. وآخر هذه المبادرات هو وضع الجمعية لأسطولها ، الذي يتكون من عشرات الحافلات ، رهن إشارة المديرية الإقليمية للتربية والتعليم لنقل مترشحي اجتياز امتحان البكالوريا الذين ينحدرون من بعض الجماعات الترابية القروية بالإقليم ، إلى مختلف مراكز الامتحان وما يرتبط بهذه العملية من التقيد الصارم بكافة إجراءات السلامة التي تفرضها الدولة لمنع انتشار عدوى الإصابة بفيروس كورونا من تطهير وتنظيف وتعقيم كل الحافلات و توفير الكمامات للتلاميذ وفرض احترام مسافة الآمان بينهم واحترام نسبة %50 من الطاقة الاستيعابية للحافلات كحد أقصى. وعلى كل مترشح الإدلاء ببطاقة التعريف الوطنية واستدعاء المديرية الإقليمية للتربية و التعليم لاجتياز امتحان شهادة البكالوريا.

ومن شأن هذه البادرة الاجتماعية – التربوية أن تخفف العبء عن المديرية الإقليمية للتربية والتعليم و عمالة الإقليم و الجماعات الترابية للإقليم، كما من شأنها أن تساهم في تحقيق مبدأ تكافؤ الفرص بين تلامذة العالم القروي ونظيره الحضري و دعم مبدأ التكافل الاجتماعي الذي مافتئت ترسخه المبادرة الوطنية للتنمية البشرية وتوفير ظروف مؤاتية لتلميذ العالم القروي ليجتاز الامتحان في ظروف حسنة  .

وفي اتصال برئيس الجمعية الأستاذ حسن صلي عبر للملاحظ الجهوي عن سعادته  العميقة بالانخراط في هذه العملية، واعتبرها انها واجبا وطنيا فرضه الظرف الاستثنائي الذي تمر به البلاد بسبب جائحة كورونا، وأنه أقل ما يمكن أن تساهم به جمعيته في  تدبير امتحانات شهادة البكالوريا في زمن جائحة كورونا.

كما تمنى لكافة التلاميذ التوفيق وللمديرية الإقليمية للتربية و التعليم النجاح في هذا الرهان التربوي الوطني الذي سيمر في ظرف استثنائي غير مسبوق.

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *