أخر الأخبار

الملاحظ TV

رأي افتتاحية

إستطلاع الرأي

ماهو رأيكم في التقسيم الجهوي ؟

جاري التحميل ... جاري التحميل ...

ملاحظ الرأي

إعلان

القائمة البريدية

إشترك في قائمتنا البريدية ليصلك جديد الموقع .

حمل تطبيق الملاحظ الجهوي

الرئيسية » السليدر »  بيكا أوأفول نجم كان يلقب ب”ذيب الليل” بفريق الاتحاد القاسمي لكرة القدم.

 بيكا أوأفول نجم كان يلقب ب”ذيب الليل” بفريق الاتحاد القاسمي لكرة القدم.

تمر الأيام بعبد الحق أشوخال الملقب ب” بيكا” أحد نجوم حفار القبور في ثمانينيات القرن الماضي دون أن تتكرر، بين ماض كان فيه بيكا مارد أجواء إيسكا وبين حاضر يتجرع فيه مرارة التنكر والخذلان. وتغوص الأعين دون أن تتعب في متأملة ميراث ما أنتجته رجلا بيكا التي كانت تسابق الانواء وليس المستديرة للذهاب بها إلى المرمى.

تعليق الصورة : بيكا برفقة بادو الزاكي والمهدي فاريا.

ازداد عبد الحق بيكا بمدينة القنيطرة سنة  1958، وهو أب لخمسة أبناء ،وانظم للعب بصفوف الاتحاد القاسمي سنة 1978 واستمر معه إلى حدود 1991 ، وسيلقبه عبد الله الشاوي بذئب الليل نظرا لسرعته الفائقة على رقعة الميدان.

يصرح بيكا للملاحظ الجهوي بإحساس يمتزج فيه الغبن بالابتسامة ” لقد مارسنا كرة القدم نصرة لفريق عريق ولعزة المدينة، ولم يكن يحركنا الجري وراء المال لدرجة أن نخوتي لم تدفعني إلى طلب منصب شغل بالشركة الشريفة للبترول كما فعل العديد من اللاعبين آنذاك.

عبد الحق أشوخال يتذكر بعض زملائه الذين لم ينصفهم فريقهم بحسرة كبيرة على رأسهم عبد الخالق جبيلو.

اليوم بيكا يتعيش من خلال إصلاح الألبسة الجلدية في محل تنعدم فيه كل الشروط الصحية لممارسة أي نشاط تجاري، قانعا بما يكسبه من عرق جبينه على ان يستغل هذا الظرف كمطية لحلب الفريق،وهو الاسلوب الذي اصبح تقليدا محببا لدى بعض اللاعبين القدامى.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *