الملاحظ TV

رأي افتتاحية

إستطلاع الرأي

ماهو رأيكم في التقسيم الجهوي ؟

جاري التحميل ... جاري التحميل ...

ملاحظ الرأي

إعلان

القائمة البريدية

إشترك في قائمتنا البريدية ليصلك جديد الموقع .

حمل تطبيق الملاحظ الجهوي

الرئيسية » السليدر » رئيس جاعة بلقصيري يوضح دواعي الصلح مع محمد كسوس رئيس الجماعة السابق.

رئيس جاعة بلقصيري يوضح دواعي الصلح مع محمد كسوس رئيس الجماعة السابق.

لم يكن خبر صلح السيد عبد الرحيم نضير رئيس جماعة بلقصيري مع صهره السيد محمد كسوس رئيس الجماعة سابقا و مدير إقليمي لوزارة الصحة ،حاليا، ويمكن لمدينته بلقصيري أن تستفيد منه الشيء الكثير  على مستوى الصحة، خبرا مفاجئا لساكنة بلقصيري فقط، بل أثار العديد من ردود الفعل التي تباينت بين المواطن العادي والفاعل السياسي والنقابي والجمعوي،والتي وجدت في وسائل التواصل الاجتماعي قنوات مفضلة لنشرها. وللتفاعل مع هذه ردود الأفعال هاته، نشر السيد عبد الرحيم نضير على جداره الأزرق توضيحا مفصلا حول الدواعي التي أملت ضرورة الجنوح نحو الصلح وطي صفحة سنوات من الخصام والصراع والتي وصلت ردهات المحاكم. وننشر تدوينة السيد النضير كالتالي”

“مصلحة المدينة فوق كل اعتبار:

بخصوص الصلح مع الاخ الدكتور محمد كسوس ، أوضح للرأي العام أن هذا الصلح املته اعتبارات خاصة وأخرى موضوعية تتعلق بالمصلحة العليا للمدينة وساكنتها :
فالاعتبارات الخاصة تتعلق بما يحتنا عليه ديننا الحنيف من سعي للتسامح و سعي لاصلاح ذات البين بين الاحباب والاصدقاء.
كما تتعلق هاته الاعتبارات الخاصة بعلاقة المساهرة التي تربط الاخ محمد كسوس بأخي الدكتور نضير إدريس ( في هذا الإطار نظم بالأمس حفل عشاء بمنزل الاخ الكبر في إطار عاءلي ).
الاعتبارات الخاصة الأخرى تتعلق بصداقتنا الخاصة بالأخ محمد كسوس والتي ترجع إلى سنوات الدراسة الجامعية بمدينة فاس، هذه الصداقة التي لانسمح للسياسة أن تدمرها مهما كان الأمر.
أما الاعتبارات الموضوعية لهذا الصلح فهي تتعلق بالمصلحة العليا للمدينة ولساكنتها:
فكما يعلم الجميع منذ أن تولينا مهام تسيير هذه المدينة كا ن موضوع احداث مستشفى متعدد الاختصاصات من أولى اولوياتنا، وبما أن الاخ محمد كسوس أصبح مندوبا للصحة بالإقليم فإن إخراج مشروع المستشفى لحيز الوجود لا يمكن أن يتم دون تنسيق مع السيد المندوب.
وفي هذا الإطار راسلنا السيد وزير الصحة الجديد بخصوص مشروع المستشفى والذي تجاوب مع طلبنا بشكل ايجابي وطالبنا بالتنسيق مع مندوبية الصحة بالإقليم لإتمام باقي الإجراءات بهذا الخصوص.
وبالفعل بدأنا التنسيق مع السيد مندوب الصحة من أجل تحقيق مطلب المدينة وساكنتها في الاستفادة من مستشفى متعدد الاختصاصات.
الاعتبار الموضوعي الثاني لهذا الصلح ، يتعلق بمشروع اتفاق مبدئي سبق لنا أن ابرمناه مع جمعية بلادي وهي جمعية مغربية فرنسية يتواجد مقرها الاجتماعي بمدينة اجان (agin) بفرنسا من أجل تزويد جمعية بسمة لذوي الاحتياجات الخاصة وتزويد المركز الصحي بالمدينة بأجهزة ومعدات طبية مهمة ومتطورة .
إدخال هاته المعدات والأجهزة الطبية للمغرب لا يمكن أن يتم دون ترخيص خاص من مندوب الصحة بالإقليم ، وفي هذا الإطار راسلنا السيد المندوب قبل تصالحنا معه وتجاوب معنا بشكل إيجابي(رفقته طلبنا بهذا الخصوص وجواب السيد المندوب.) .
بخصوص الإتفاق مع جمعية بلادي لإدخال معدات وأجهزة طبية للمدينة الفظل يرجع للاخ والصديق جمال بوجية عضو الجمعية بفرنسا واحد أبناء المنطقة ( ينحدر بالضبط من القرية التربية بالحوافات ) ، كما يرجع الفضل لمستشارة المجلس الجماعي الاخت هند بنزهيرو التي تكبدت عناء السفر لمدينة اجان بفرنسا من أجل إتمام هذا الاتفاق.
لهذا نقول لأعداء مصلحة المدينة أن تصالحنا مع الاخ محمد كسوس املته هاته الاعتبارات الشخصية والموضوعية بعيدا عن كل حسابات سياسية ضيقة”.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *