الملاحظ TV

رأي افتتاحية

إستطلاع الرأي

ماهو رأيكم في التقسيم الجهوي ؟

جاري التحميل ... جاري التحميل ...

ملاحظ الرأي

إعلان

القائمة البريدية

إشترك في قائمتنا البريدية ليصلك جديد الموقع .

حمل تطبيق الملاحظ الجهوي

الرئيسية » السليدر » المركز الوطني لحقوق الإنسان بالمغرب يجر يونس البطحاوي العامل الأسبق للحوز إلى القضاء.

المركز الوطني لحقوق الإنسان بالمغرب يجر يونس البطحاوي العامل الأسبق للحوز إلى القضاء.

*الملاحظ الجهوي – متابعة

وضع، أول أمس الأربعاء، رئيس المكتب التنفيذي للمركز الوطني لحقوق الإنسان بالمغرب، بمكتب الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بمراكش شكاية وطلب إجراء التحريات والأبحاث اللازمة مع العامل الأسبق لعمالة الحوز ومجموعة من الموظفين بين فترة 2012 و2016 في شأن ارتكابهم جناية الاغتناء غير المشروع واستغلال النفوذ وتبديد ونهب المال العام من خلال الصفقات والاتفاقيات الموقعة أمام صاحب الجلالة وهو ما يستلزم، حسب الشكاية، فتح تحقيق معهم.

وأضافت الشكاية ، التي تحتفظ كشبريس بنسخة منها ، أن المكتب التنفيذي للمركز الوطني لحقوق الإنسان بالمغرب توصل بمجموعة من الشكايات من جمعيات المجتمع المدني مرفقة بعرائض موقعة من مختلف دواوير إقليم الحوز يشتكون من خلالها من استغلال نفوذ عامل إقليم الحوز ونهبه للمال العام في صفقات واتفاقيات غير مبررة ابرمها بحكم صفته ووظيفته كآمر بالصرف للمجلس الإقليمي للحوز وكذا المبادرة الوطنية للتنمية البشرية وميزانية عمالة الحوز وهو ما جاء، تشير ذات الشكاية، موضوع عناوين على الصفحات الورقية والالكترونية .

وأكدت الشكاية على أن وزارة الداخلية ( المديرية العامة للجماعات المحلية) أبرمت اتفاقية شراكة إطار لتأهيل المراكز الصاعدة بإقليم الحوز بين مجلس جهة مراكش والمجلس الإقليمي للحوز والجماعات الترابية : أمزميز-اغمات -اسني- وسيدي عبد الله غيات، بكلفة 300 مليون الدرهم..و ان هذه الاتفاقية لم تفعل على ارض الواقع في عهد العامل الاسبق مع العلم وكما هو منصوص في الاتفاقية هو المسؤول الأول والأخير عن تنفيذ ها على ارض الواقع رغم انه، تفيد الشكاية، لا وجود لدفتر التحملات ولم يتسلمه رؤساء الجماعات المعنية ولا يعرفون فحواه على الرغم من أنهم ساهموا بأموال مهمة كان من شأنها لو صرفت على المستوى المحلي لظهرت على ارض الواقع .

وأضاف محمد المديمي رئيس المكتب التنفيدي لذات المركز الحقوقي ، ان ميزانية التهيئة الحضرية التي هي 127مليون و922الف و331درهم تم صرفها في إصلاح مداخل الجماعات فقط ، مع العلم أن الجماعات اجرت صفقات في السنوات اللاحقة لتهيئ الجماعات أي أن هذه الاتفاقية لم تنجز لما خصصت له حيث تكبدت خسائر مالية في صفقات مضاعفة. وبالرجوع للتجهيزات السوسيو ثقافية والرياضية التي خصصت لها 49 مليون 372الف و300درهم ومن خلال البحث والتقصي سيتبين ذلك.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *