أخر الأخبار

الملاحظ TV

رأي افتتاحية

إستطلاع الرأي

ماهو رأيكم في التقسيم الجهوي ؟

جاري التحميل ... جاري التحميل ...

ملاحظ الرأي

إعلان

القائمة البريدية

إشترك في قائمتنا البريدية ليصلك جديد الموقع .

حمل تطبيق الملاحظ الجهوي

الرئيسية » السليدر » أحزاب الاستقلال والاتحاد الاشتراكي والاتحاد الدستوري تتربع على كراسي مجموعات الجماعات الترابية بإقليم سيدي قاسم.

أحزاب الاستقلال والاتحاد الاشتراكي والاتحاد الدستوري تتربع على كراسي مجموعات الجماعات الترابية بإقليم سيدي قاسم.

تنزيلا لأخر ما تبقى من بنود الميثاق الجماعي 2015، شهد إقليم سيدي قاسم يوم البارحة الثلاثاء 5 نونبر 2019 عملية انتخاب رؤساء رؤساء مجموعات الجماعات الترابية وعددها ثلاث مجموعات، وهي :

جماعة سيدي قاسم ، وتضم دائرة الشراردة إضافة إلى بلدية سيدي قاسم والمجلس الاقليمي.

وتنافس على رئاستها كل من السيد عبد اللطيف الحياني مستشار بجماعة سيدي قاسم عن حزب الاستقلال،والسيد عزيز عرورو مستشار بجماعة بئر الطالب عن حزب الاصالة والمعاصرة. وقد استطاع عبد اللحياني أن يفوز بالرئاسة ب 7 أصوات مقابل 2.

وقد جاءت تشكلة مكتب هذه المجموعة على الشكل التالي:

L’image contient peut-être : une personne ou plus, personnes assises et intérieur

الرئس : عبد اللطيف الحياني ( حزب الاستقلال).
نائبه الأول الزاكي الطالب ( التقدم و الاشتراكية ).
نائبه الثاني: سعيد الراوي ( الاتحاد الدستوري).
الكاتب : محمد كرومي ( حزب الاستقلال ).
نائبه : هشام بنعجال ( العدالة و التنمية ).

أما مجموعات الجماعة الترابية “بلقصيري”، فتضم دائرتين وهما : دائرة بهت و دائرة الغرب بني مالك الغرب ، إضافة إلى بلديتي بالقصيري ودار الكداري والمجلس الاقليمي. وقد استطاع المستشار الجماعي بجماعة دار الكداري السيد إدريس المنور، مرشح الاتحاد الاشتراكي، أن يفوز بها أمام منافسه السيد عبد الله بودمام مستشار بجماعة بلقصيري عن حزب الحركة الشعبية ب 5 أصوات مقابل 4 صوت، وتضم ثمان جماعات ترابية.L’image contient peut-être : 6 personnes, personnes souriantes, personnes assises et intérieur

 

أما مجموعة جرف الملحة ،إضافة إلى بلديتي جرف الملحة وأحد كورت، فقد استطاع السيد نجيب عبد المولى مرشح الاتحاد الدستور الحصول على رئاستها بعد التوافق عليه واختياره بالاجماع، وهو مستشار بجماعة المرابيح. وكانت تشكلة المكتب على الشكل التالي :

الرئيس : نجيب عبد المولى ( الاتحاد الدستوري ).

الخليفة1 : منصف بوعبيد (الاتحاد الدستوري ).

النائب 2 : سعيد حمو الزين (التقدم والاشتراكية ).

النائبة الثالثة : نزهة النيكرو (التقدم والاشنراكية ).

كاتب المجلس: عبد المنعم الكرافصي( الحركة الشعبية ).

نائبه : فهد الجلايدي (العدالة والتنمية).

ويعهد لهذه المؤسسة التمثيلية بمجموعة من الاختصاصات تتقاطع مع اختصاصات رئاسة المجالس الجماعات الترابية التي تهدف إلى تحسين المؤشرات الاجتماعية والاقتصادية والبيئية في المجالات التالية :

. الوقاية وحفظ الصحة ( جودة المواد الغذائية ومياه الشرب- محاربة الأمراض حيوانية المنشأ – محاربة نواقل الامراض – الطب الشرعي )

  • نقل المرضى والجرحى
  • نقل الموتى
  • تدبير حظيرة سيارات وحافلات النقل المدرسي وسيارات الاسعاف وآليات الأشغال وصيانتها.
  • الاهتمام بالمجال البيئي….

وتقوم فلسفة هذه المؤسسة التمثيلية على روح التعاون والتشارك الذي يجب ان يسود بين الجماعات المتعاقدة في إطار التنسيق المحكم والتكامل والانسجام وتعاضد الامكانيات من أجل تحسين الظروف الاجتماعية والاقتصادية والبيئية لساكنة هذه المجموعات الجماعية الترابية.

أما فيما يخص التمويل فهذه المجموعات ستحصل على دعم من وزارة الداخلية إضافة إلى مساهمات الجماعات المتعاقدة فيما بينها.

والخلاصة إن رؤساء المجموعات الثلاثة ينتظرهم تحد كبير، يجب عليهم ربحه لربح رهانات الجهوية الموسعة التي تراهن على التدبير الامثل لمرافق القرب. ولعل مؤسسة مجموعات الجماعات الترابية من إحدى مداخلها المهمة.

 

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *