الملاحظ TV

رأي افتتاحية

إستطلاع الرأي

ماهو رأيكم في التقسيم الجهوي ؟

جاري التحميل ... جاري التحميل ...

ملاحظ الرأي

إعلان

القائمة البريدية

إشترك في قائمتنا البريدية ليصلك جديد الموقع .

حمل تطبيق الملاحظ الجهوي

الرئيسية » السليدر » العامل الحبيب ندير ومناجم الذهب بإقليم سيدي قاسم.

العامل الحبيب ندير ومناجم الذهب بإقليم سيدي قاسم.

كم من الأماني والينبغيات التي طوق بها المواطن الإقليمي العامل الحبيب ندير وهو يحظى بثقة صاحب الجلالة لقيادة عجلة التنمية ومحاربة الفساد بإقليم سيدي قاسم. وكان من اهم الملفات الحارقة والمحصنة بقوة الفساد ورجالاته النافذين التي فرضت نفسها على السيد ندير هو ملف المقالع والتي تحولت إلى مناجم للذهب اغتنى من ريعها وسرقتها ،نهارا وليلا،كل من كانت له صلة به مقابل الصمت والتستر على عمليات تمزيق شرايين جبال ووديان الإقليم. والجريمة هنا تكون مشتركة بين صاحب المقاولة والتجهيز والعمالة والدرك الملكي و الأمن ورئيس الجماعة التي يقع المقلع بتراب جماعته والقواد والمقدمين …

وأول ما قام به السيد العامل الحبيب ندير هو أنه شدد على تطبيق القانون في استغلال هذه المقالع ووعيده لكل من ضبط انتهاكه للقانون،كما أقدم على إغلاق مقالع ” التوفنة” بمقلع الحريشة بعدما تبث عدم احترام القانون من طرف المقاولات المشتغلة في هذه المقالع، كما أن الدرك الملكي قام باعتقال ثلاث شاحنات ضبطت تشتغل بهذه المقالع وأودعها المحجز البلدي.

إن صرامة السيد العامل في تطبيق القانون هو ما أخاف الشركات التي ألفت ضرب هذا القانون عرض الحائط و استخدامها للقانونها الخاص التي يخدم جشعها، قانون الغاب.

إن شجاعة السيد العامل ندير في هذا الملف تجعلنا نرفع له قبعة التقدير والاحترام والمؤازرة الإعلامية، لأنه ملف ليس بالسهل وضع يديك في جمره، كما ازداد تقديرنا له وهو يخيب أمال العديد من رؤساء الجماعات ومسؤولي التجهيز والدرك والامن ، لدرجة ان بعض الدركيين والامنيين ورجال السلطة اشتروا شاحنات واجروها لأصحاب هذه المقاولات مقابل ضرب عين ميكة على خروقاتهم، وأصحاب المقاولات التي سارت بجرائمهم في مجال نهب الحصى والرمال الركبان.

وإلى ملف فساد آخر.

 

 

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *