الملاحظ TV

رأي افتتاحية

إستطلاع الرأي

ماهو رأيكم في التقسيم الجهوي ؟

جاري التحميل ... جاري التحميل ...

ملاحظ الرأي

إعلان

القائمة البريدية

إشترك في قائمتنا البريدية ليصلك جديد الموقع .

حمل تطبيق الملاحظ الجهوي

الرئيسية » السليدر » ما معنى أن تكون قاسميا؟

ما معنى أن تكون قاسميا؟

ما معنى أن تكون قاسميا؟

سؤال قد غدا طرحه ملحا في ظل هذا الخراب الأخلاقي الذي بتنا نعيشه كقاسميين، حيث نحن أبناء هذه البلدة الناعمة النائمة كحقول القمح والمسيجة بامبراطورية الزهر والليمون والزيتون لم تعد تعلو وجنتينا حمرة الخجل، ونحن لا نتوانى في إشهار سيوف الحقد والضغينة في وجه بعضنا البعض، نغتاب بعضنا البعض، ننم في بعضنا البعض، نضع المطبات والعراقيل في طريق بعضنا البعض، نسلط طيارات الأواكس على سلوك بعضنا البعض. انشغلنا كثيرا بعملية القتل الرمزي لبعضنا البعض وتركنا الغريب يسرق خيراتنا في واضحة النهار وينهبها بدون رحمة ولا شفقة ويمزق شرايين مدينتنا  ويدفع بها إلى الاقامة الجبرية في رحاب الاقصاء والتهميش، لقد دخلوها ليلا غرباء، حفاة عراة، وخرجوا منها نهارا وهم يلبسون الكوستيمات سينيي ويملكون العقارات والسيارات والارصدة المكدسة في الأبناك،بل وفي كثير من الأحايين تحولنا نحن ابناء المدينة إلى بركاكة لهؤلاء الغرباء، نعصر بعضنا البعض عصرا لصالح هذا الغريب، ظنا منا أنه احسن منا حالا ووضعا اجتماعيا، وأنه آت من أصول سامية وراقية، لكن الواقع يفيد أن بعضهم كانوا احط منزلة من التفاهة.

فما معنى أن تكون قاسميا؟

سؤال ستطرحه الملاحظ الجهوي على العديد من القاسميين في سبيل الوقوف عند مختلف دلالات معنى ان تكون قاسميا.

وضاح

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *