الملاحظ TV

رأي افتتاحية

إستطلاع الرأي

ماهو رأيكم في التقسيم الجهوي ؟

جاري التحميل ... جاري التحميل ...

ملاحظ الرأي

إعلان

القائمة البريدية

إشترك في قائمتنا البريدية ليصلك جديد الموقع .

حمل تطبيق الملاحظ الجهوي

الرئيسية » السليدر » سيدي قاسم : العامل الحبيب ندير يترأس حفل تنصيب رجال السلطة المعينين حديثا بالإقليم.

سيدي قاسم : العامل الحبيب ندير يترأس حفل تنصيب رجال السلطة المعينين حديثا بالإقليم.

في إطار سياقات كثيرة منها، ما هو دستوري، وما هو مرتبط بخطابات صاحب الجلالة الملك محمد السادس، وما هو تنموي – اقتصادي، وما هو اجتماعي ،جاء حفل تنصيب مجموعة من رجالات السلطة المعينين في إطار حركة تنقيلات رجال السلطة التي خرجت بها وزارة الداخلية مؤخرا ، وهو الحفل الذي ترأسه السيد عامل إقليم سيدي قاسم السيد الحبيب ندير و حضرته الهيأة القضائية والأمن و الدرك الملكي وبعض رؤساء الجماعات وممثلو المجتمع المدنية ورجال السلطة الذين همتم هذه الحركة ورؤساء المصالح الخارجية أو ممثلوهم….

وقد افتتح هذا الحفل بتلاوة آيات بينات من الذكر الحكيم، تلاها تدخل السيد العامل الذي ذكر بالسياقات آنفة الذكر التي جاءت فيها هذه الحركة،حيث أكد على ضرورة تنزيل التعليمات الملكية  السامية الرامية الى تدشين مسار الانتقال المتدرج من نموذج الوظيفة العمومية المغلف القائم على تدبير المسارات الى نموذج جديد منفتح مبني على تدبير الكفاءات ،و يستند على مدى نجاعة أداء رجل السلطة، وتفعيلا كذلك للمبدأ الدستوري القاضي بربط المسؤولية بالمحاسبة في حق كل من ثبت تقصيره في القيام بواجباته و مسؤولياته المهنية.

كما تبقى الدوافع من وراء هذه الحركة الانتقالية المنتظمة، هو تفعيل دور الإدارة الترابية وضخ دماء جديدة في شرايينها حتى تستطيع مواكبة التطورات التي يعرفها المغرب في العديد من المجالات السياسية والاجتماعية والاقتصادية، وفق مقاربة تتوخى الرقي بالإدارة الترابية إلى مستوى الإدارة الفاعلة القريبة من قضايا وهموم المواطنين والملامسة الميدانية لمشاكلهم وتحسين الخدمات المقدمة إليهم، وإشراكهم في إيجاد الحلول المناسبة بما في ذلك ضمان الأمن وتحرير الملك العام والقضاء على بعض المظاهر السلبية التي تسيء إلى بلادنا ومراكزنا الحضرية، خاصة منها آفة البناء العشوائي والسري، وتبسيط المساطر الإدارية وخلق الأجواء الملائمة للتحفيز والتشجيع على الاستثمار . لتحقيق هذه الأهداف، فالأمر يقتضي كذلك من المنتخبين والمصالح المرتبطة بالإدارة الترابية إلى تقديم يد المساعدة للمسؤولين الاداريين الجدد ومساعدتهم على أداء واجبهم لفائدة المواطنين و أن تجعل من هذه الحركة مناسبة لتجديد الوعي والالتزام بربط المسؤولية بالمحاسبة، و مناسبة كذلك للانفتاح والاندماج و التشارك، و جعل الصالح العام و مصلحة المواطنين و رغبتهم في دواليب إدارية متميزة، يفوق كل الاعتبارات و يتجاوز كل الأهداف، خدمة لرعايا صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله، و تطلعات جلالته في النمو و التطور و ركب مصاف الدول الرائدة. أما فيما يخص عملية تنصيب رجال السلطة الجدد الدين التحقوا بالإقليم فقد جاءت على النحو التالي:

  • السيد حمزة نقار تم تعيينه رئيسا لديوان عامل الإقليم، بعدما كان يشغل منصب قائد النويرات بدائرة بني مالك.
  • السيد محمد المساعد تم تنقيله إلى سيدي قاسم من مقاطعة أنفا بالدار البيضاء حيث كان يشغل بها منصب رئيس قسم الشؤون الداخلية، ليشغل نفس المهمة بعمالة سيدي قاسم.
  • السيد توفيق الباجا تم تنقيله إلى سيدي قاسم ليشغل منصب قائد الملحقة الإدارية الأولى بعدما كان يشغل نفس المنصب بعمالة الناضور.
  • السيد إسماعيل بوطاهر خريج المعهد الملكي للإدارة الترابية الفوج 53،عين قائدا للملحقة الادارية الأولى ببلقصيري.
  • السيد حسن عشاب عين رئيسا لدائرة بهت قادما من عمالة السطات ،حيث كان يشغل منصب قائد قيادة سيدي حجاج.
  • السيد سعيد جاديلي عين قائدا بقيادة أولاد انوال بدائرة ورغة، قادما من عمالة سيدي إفني،حيث كان يشغل يشغل المنصب.
  • السيد عبد الرحيم لمعيطي عين قائدا بقيادة الحوافات دائرة بني مالك، قادما من قيادة مرموشة عمالة بولمان.
  • السيد بوبكر خروبو عين قائدا بقيادة عين الدفالي دائرة تلال الغرب، قادما من إحدى الملحقات الإدارية بعمالة وجدة – أنجاد.
  • السيد أحمد علي منة عين قائدا بقيادة النويرات دائرة بني مالك، قادما من ملحقة إدارية بعمالة كلميم.
  • السيد عبد الطيف صبري عين قائدا بزكوطة دائرة الشراردة قادما من  عمالة مديونة.

كما تم إجراء حركة داخلية أشرف عليها السيد عامل الإقليم، همت تنقيل مجموعة من القواد بين مقاطعات مدينة سيدي قاسم، وذلك لضخ دماء جديدة في شرايين السلطة محليا وتكسير مبدأ الولاءات وإعطاء فرصة جديدة لبعضهم لإصلاح أخطائهم والانطلاقة الجديد. وجاءت على الشكل التالي:

  • تنقيل السيد إدريس الشاوش من الملحقة الادارية الخامسة إلى الملحقة الإدارية الثانية، ومن الملفات التي سيواجهها السيد الشاوش هو ملف احتلال الملك العمومي،حيث تكاد كراسي المقاهي ان تحتل مقر الملحقة الثانية وكذلك ملف الباعة المتجولون.
  • تنقيل السيد عبد المطلب العيشي من الملحقة الإدارية الرابعة إلى الملحقة الإدارية الثالثة.
  • تنقيل السيدة سهام انهارات من الملحقة الادارية الثانية الى الملحقة الادارية الرابعة.
  • تنقيل السيد ياسين اسلامة باصغير من ديوان السيد العامل إلى الملحقة الإدارية الخامسة.

وقد خص السيد العامل في نهاية هذا الحفل السيد نوفل الشكراوي ،رئيس قسم الشؤون الداخلية، والذي نقل إلى ولاية كلميم – واد نون ، ليشغل نفس المنصب بها نظير ما أسداه من خدمات جليلة بسيدي قاسم وتدبيره الرزين والمهني للعديد من الملفات، منها ملف النقابات والأحزاب ونجاحه في خلق توازنات بين مختلف التجاذبات الاجتماعية والسياسية والجمعوية كما كان رجلا متواصلا ومنفتحا على كل الحساسيات. كما أثنى على باقي رجال السلطة المنتقلين من إقليم سيدي قاسم إلى باقي أقاليم المملكة متمنيا لهم النجاح والتوفيق في مهامهم الجديدة.

 

 

 

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *