الملاحظ TV

رأي افتتاحية

إستطلاع الرأي

ماهو رأيكم في التقسيم الجهوي ؟

جاري التحميل ... جاري التحميل ...

ملاحظ الرأي

إعلان

القائمة البريدية

إشترك في قائمتنا البريدية ليصلك جديد الموقع .

حمل تطبيق الملاحظ الجهوي

الرئيسية » السليدر » “تسونامي” يضرب حراس “الصناديق السوداء”

“تسونامي” يضرب حراس “الصناديق السوداء”

التغييرات ستهم مؤسسات شبه عمومية يجهل العثماني ووزراؤه وظيفتها

يرتقب أن يضرب «تسونامي» كبار المسؤولين من حراس «الصناديق السوداء»، الماسكين بخيوط تمويل المشاريع التنموية، التي تعرف تعثرا، إذ ستتم الإطاحة بعشرات المسؤولين في المؤسسات العمومية، وشبه العمومية، ومدبري وحراس 70 صندوقا ماليا توصف بـ «السوداء»، ومنها الحسابات الخصوصية للخزينة، والمؤسسات المسيرة بطريقة مستقلة، ومسيري 100 برنامج اجتماعي، ومتقاعدي المؤسسات العمومية، تؤكد مصادر «الصباح»، وذلك تفاعلا مع الخطاب الملكي لمناسبة الذكرى العشرين لعيد العرش.
وأكدت المصادر أن سعد الدين العثماني، رئيس الحكومة، ووزراءه يجهلون ما يقوم به كبار المسؤولين بل لا يعرف أغلب الوزراء أسماء هؤلاء الذين يدبرون مؤسسات خاضعة لوصايتهم، إذ سبق أن حذر إدريس جطو، الرئيس الأول للمجلس الأعلى للحسابات، من مغبة استمرار الفوضى في هذه المؤسسات التي يعرف بعضها صعوبات مالية.
وأفادت المصادر أن وزارة الاقتصاد والمالية، بتنسيق مع سعد الدين العثماني، رئيس الحكومة، بصدد تحضير لائحة تغيير بعض كبار مسؤوليها مركزيا وجهويا، بينهم من يدبر صناديق أطلق عليها الصحافيون والبرلمانيون «الصناديق السوداء» والتي تصل إلى نحو 70 صندوقا تمول مشاريع تنموية، وتقع أحيانا بعض التعثرات تعرقل إنجاز تلك المشاريع في الوقت المحدد لها.
وأضافت المصادر أن وزارة الداخلية وضعت يدها على مشروع السجل الاجتماعي الموحد، الذي سيدفع إلى إجراء تعديل على مستوى مدبري 100 برنامج اجتماعي، من «تيسير» للدعم المدرسي، إلى نظام «راميد» للمساعدة الطبية مرورا ببرنامج 4 ملايين محفظة، وذوي الاحتياجات الخاصة، وصناديق التضامن بين الجهات، والتجهيز الجماعي، والطرق والمسالك القروية، ودور الطالبات، وصندوق دعم الأرامل، والمطلقات، والتكافل العائلي، والمبادرة الوطنية للتنمية البشرية، وصندوق التنمية القروية، وصندوق محو الفوارق المجالية.
كما سيتم تغيير كبار مسؤولي مؤسسات تدبر محافظ مالية، سواء الجمعية المغربية للألعاب والرياضة، التي تدبر الملايير متأتية من ألعاب اليانصيب، أو بورصة البيضاء، والقطب المالي، وعشرات شركات فروع صندوق الإيداع والتدبير، وكذا العمران، وهي الشركات التي لا تعقد في الغالب مجالسها الإدارية، ولا أحد يعرف ماذا تفعل، ولا يعلم الوزراء حصيلتها المالية وطبيعة استثماراتها.
وقالت المصادر إن ضخ دماء جديدة في شرايين الإدارة والمؤسسات، كما دعا إلى ذلك الملك في خطابه، سيشمل أيضا الذين تجاوزوا سن التقاعد أو تجاوزوا سنوات التداول على تحمل المسؤولية، مثل المندوبين السامين الذين قدموا الكثير وساهموا في تطور عمل مجالسهم، من قبيل أحمد لحليمي العلمي، المندوب السامي للتخطيط، ومصطفى لكثيري، المندوب السامي لقدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير، وعبد العظيم الحافي، المندوب السامي للمياه والغابات.

المصدر: موقع الصباح

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *