الملاحظ TV

رأي افتتاحية

إستطلاع الرأي

ماهو رأيكم في التقسيم الجهوي ؟

جاري التحميل ... جاري التحميل ...

ملاحظ الرأي

إعلان

القائمة البريدية

إشترك في قائمتنا البريدية ليصلك جديد الموقع .

حمل تطبيق الملاحظ الجهوي

الرئيسية » السليدر » الرسائل المشفرة في خطاب ثورة الملك والشعب لجلالة الملك محمد السادس.

الرسائل المشفرة في خطاب ثورة الملك والشعب لجلالة الملك محمد السادس.

الخطاب الملكي اليوم 20 غشت 2019، بمناسبة ذكرى الثورة المغربية، حمل ثلاث رسائل رئيسية للشعب المغربي خصوصاً الشباب من حاملي الشواهد الجامعية :

1- إن الشواهد هي فقط وسيلة للمرور للمرحلة التالية من التعليم فالإجازة وسيلة لاجتياز الماستر والماستر شهادة للترشح للدكتوراه، وليست هذه الشواهد امتيازا للحصول على وظيفة.

2- إن المطالبة بالعمل بحجة تملك شهادة جامعية لم يعد مقبولا، لأن الشهادة الجامعية شهادة معرفية فقط، أما الشواهد التطبيقية فهي الديبلومات التقنية .

3- إن المطالبة بالترقية بالشهادة أمر مرفوض، كذلك اعتبار الشهادة وسيلة لامتياز وظيفي كالترقي في الدرجة والسلم، هي أمور ستخضع مستقبلا لشروط العمل الوظيفي وليس للشواهد المحصل عليها، و هذا فيه رسالة واضحة لثلاث فئات من المجتمع :

– فئة المعطلين، نهاية التوظيف المباشر بشكل قاطع، وفيه دعوة لها بالبحث عن عمل بدل المطالبة به والاحتجاج عليه.

– فئة الموظفين، بقبول شرط الترقي بالامتحان، واعتماد نظام داخلي للترقي والامتياز يشترط المردودية، ويخضع للتكوين، وليس الشهادة.

– فئة الطلبة، بالإقبال على مراكز التكوين المهني والمعاهد التقنية، و إرخاء زحمة الجامعات، لأن مباريات الوظيفة جميعا ستشترط مستقبلا، الديبلومات التقنية والتطبيقية، بدلا عن الشهادات أو بمصاحبتها، أو بدونها، وأن جميع مباريات التوظيف ستخضع و تشترط “التكوين والخبرة التطبيقية”.

يعني : أن الملك اختار التكنوقراطيين لحكومته المقبلة، و نحن باختصار نتجه نحو حكومة كفاءات تكنوقراطية، و عملية تمكين للوظائف ذات الطابع التقني، وتعديل وإعادة إدارات الدولة نحو البقرطة، لكن بنفس جديد، يعني نظام وظيفي مغلق، وسياج إداري مفتوح.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *