أخر الأخبار

الملاحظ TV

رأي افتتاحية

إستطلاع الرأي

ماهو رأيكم في التقسيم الجهوي ؟

جاري التحميل ... جاري التحميل ...

ملاحظ الرأي

إعلان

القائمة البريدية

إشترك في قائمتنا البريدية ليصلك جديد الموقع .

حمل تطبيق الملاحظ الجهوي

الرئيسية » السليدر » سيدي قاسم :لقاء تواصلي جمع رئيس المجلس الجماعي بالمجتمع المدني والرياضي.

سيدي قاسم :لقاء تواصلي جمع رئيس المجلس الجماعي بالمجتمع المدني والرياضي.

في بادرة طيبة غير مسبوقة بسيدي قاسم عقد السيد محمد الحافظ، رئيس المجلس الجماعي للمدينة، لقاء تواصليا مع عدة جمعيات تشتغل في المجال الرياضي والاجتماعي والثقافي ،حيث كان هذا اللقاء مناسبة للمكاشفة والترافع و طرح مجموعة من المشاكل التي تتخبط في هذه الجمعيات. وقد مرت فعاليات هذا اللقاء في جلستين : الجلسة الأولى خصصت لمناقشة أوضاع فريق الاتحاد القاسمي والمشاكل التي يتخبط فيها.L’image contient peut-être : 4 personnes, personnes assises

وقد حدد الزميل رضوان باري، وهو من الفعاليات الجمعوية والاعلامية التي حضرت هذه الجلسة الرياضية، مخرجاتها على الشكل التالي :
“- بدأ أشغال إصلاح ملعب العقيد العلام في يوليوز المقبل.
– عقد لقاء بين ممثلي هذه الجمعيات والمكتب المسير للإيسكا يترأسه السيد رئيس المجلس.

–  دعم الجمعيات النشيطة والجادة في مجال تأطير الفئات العمرية.
– جعل كرة القدم رافعة من روافع النمو الاقتصادي والاجتماعي بالمدينة.
كما أكد السيد الرئيس، أنه هو من طالب برفع منحة المجلس الجماعي للفريق القاسمي وساهم في حصوله على منحته من المجلسين الجهوي والإقليمي.
وأضاف أنه لا يستسيغ كون المدينة تتوفر على عدد كبير من الجمعيات تعد بالمئات، بينما تأطيرها للشباب والساكنة عموما يبقى محدودا ودون المستوى المطلوب مع استثناءات قليلة جدا.
كما صرح أنه يعلم جيدا خبايا التسيير الرياضي كونه كان مسيرا سابقا للاتحاد الرياضي القاسمي، حيث كان نائبا لرئيس الفريق.
أما عن جانب ربط المسؤولية بالمحاسبة، خصوصا أن المجلس البلدي هو أحد المانحين، فقد صرح السيد الرئيس أنه طلب من المكتب المسير للفريق القاسمي منحه التقرير المالي للاطلاع عليه والتدقيق فيه.
وختم السيد الحافظ هذا اللقاء بدعوته جميع المتدخلين والغيورين للالتفاف حول هذا الفريق العريق ليتبوأ المكانة اللائقة به عوض التخبط في ذيل ترتيب البطولة”.

أما الجلسة الثانية، فقد التأمت مباشرة بعد تناول وجبة الفطور جماعة،و خصصت للتداول في شأن المشاكل التي طرحتها بعض الجمعيات الثقافية والاجتماعية، والتي كان أغلبها ينحدر من حي الزاوية، وكانت تدور جلها حول الإقصاء الممنهج لحقها في المشاريع المدرة للدخل والدعم المالي من طرف قسم العمل الاجتماعي بالعمالة و المجلس الإقليمي.

وفي اتصال بالسيد الرئيس حول هذا اللقاء، وما عرفه من تذمر وسخط العديد من الجمعيات التي شعرت بالإقصاء من حضور هذا اللقاء التواصلي، واعتبرت أنها هي كذلك معنية به لإسماع صوتها له، أفاد أن هذا الاجتماع جاء بنا على طلب من هذه الجمعيات، وأكد أن بابه سيظل مفتوحا في وجه الجمعيات الجادة كما وعد بعقد لقاءات عديدة مع هذه الجمعيات.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *