الملاحظ TV

رأي افتتاحية

إستطلاع الرأي

ماهو رأيكم في التقسيم الجهوي ؟

جاري التحميل ... جاري التحميل ...

ملاحظ الرأي

إعلان

القائمة البريدية

إشترك في قائمتنا البريدية ليصلك جديد الموقع .

حمل تطبيق الملاحظ الجهوي

الرئيسية » السليدر » ظاهرة سرقة الكهرباء بكل من سيدي سليمان وسيدي قاسم تحت غطاء سياسي ( + فيديو ).

ظاهرة سرقة الكهرباء بكل من سيدي سليمان وسيدي قاسم تحت غطاء سياسي ( + فيديو ).

باتت تعرف ظاهرة سرقة التيار الكهربائي بإقليمي سيدي قاسم وسيدي سليمان انتشارا واسعا، مستفيدة من الغطاء السياسي لبعض المتنفذين سياسيا – وزراء، برلمانيين، رؤساء جماعات- الشيء الذي لم يساهم فقط في ارتفاع عدد المتحايلين على عدادات استهلاك الكهرباء وإنما الدفع بهذا الفعل المشين إلى أن يصبح قاعدة وأمرا واقعا وليس استثناء. وحسب مصدرنا فإن هذه الظاهرة تنتشر بشكل ملفت للانتباه ومثير للقلق بكل من جماعة دار الكداري ودار العسلودي والحوافات، وهي جماعات تابعة ترابيا للإقليم سيدي قاسم أما الجماعات التابعة لإقليم سيدي سليمان فهي جماعة المساعدة و أولاد بن حمادي،و قد وثق المكتب الوطني للكهرباء بسيدي قاسم حوالي 732 حالة متورطة بسرقة استهلاك الكهرباء منها شخصيات نافذة وعائلات ميسورة بهذه الجماعات ، إضافة إلى مئات الحالات التي لم يستطع هذا المكتب توثيقها. وأضاف مصدرنا أن كمية الكهرباء المسروقة في هذه الجماعات وحدها بلغت 6 ميغاواتور( GWH ) تبلغ قيمتها المالية الإجمالية 756 سنتيم شهريا وهي خسارة فادحة تضطر الدولة إلى تعويضها من المواطنين عبر مضاعفة ثمن الكيلواط وهذا ما يفسر ارتفاع الفواتير مما يؤدي بالمواطنين إلى الخروج إلى الشارع للاحتجاج.

ومن بين الوسائل التي يلجأ إليها هؤلاء المواطنين لسرقة الكهرباء هي الصحون الكهربائية،ويستهلك كل صحن من هذه الصحون حوالي 6000 واط وهو الاستهلاك الذي يعادل استهلاك 60 مصباحا بمائة واط،حيث نجد أن منزلا جد متواضع يتوفر صاحبه على كل التجهيزات الكهربائية من تلفاز وثلاجة و سخان الماء و مضخة لجلب الماء إضافة الكثير من المصابيح لا لشيء سوى لأنه يستهلك الكهرباء مجانا. استنزاف الطاقة الكهربائية بهذا الشكل أخرج العديد من ساكنة أولاد بن حمادي لجمع هذه الصحون من أصحابها والقيام بإتلافها لأنها أصبحت تتسبب لهم في انقطاعات متتالية للتيار الكهربائي لأنه لا يستطيع تحمل ما فوق طاقته. ويبقى على السياسيين المتنفذين رفع حمايتهم عن هؤلاء المتجاوزين ، بمن فيهم مستشارين جماعيين، حتى يأخذ القانون مجراه تجاههم.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *