أخر الأخبار

الملاحظ TV

رأي افتتاحية

إستطلاع الرأي

ماهو رأيكم في التقسيم الجهوي ؟

Loading ... Loading ...

ملاحظ الرأي

إعلان

القائمة البريدية

إشترك في قائمتنا البريدية ليصلك جديد الموقع .

حمل تطبيق الملاحظ الجهوي

الرئيسية » السليدر » الخنيشات: بعد الاستيلاء على النادي النسوي و ما تبقى من سوق أسبوعي قديم .. هل جاء الدور على دار الطالب؟

الخنيشات: بعد الاستيلاء على النادي النسوي و ما تبقى من سوق أسبوعي قديم .. هل جاء الدور على دار الطالب؟

  • عليبنعيسى

لا شيء يسيل لعاب منتخبينا الكرام بالخنيشات سوى العقار، إنها الكعكة التي تم اقتسامها في غفلة من الساكنة، و الدجاجة التي تبيض ذهبا، و الطريق السريع إلى الإغتناء، في سنة 2011 و في غفلة من وزارة الشبيبة و الرياضة تم هدم النادي النسوي القديم و شيدت فوقه مجموعة من البنايات لذوي النفوذ .. إذ كيف يعفل أنه في الوقت الذي يتم فيه نزع الملكية الخاصة من أجل المصلحة … يتم هدم بناية في ملك الدولة ليتسفيد الخواص .. بعدها بقليل تم السطو على ما تبقى من السوق الأسبوعي القديم الذي تناهز مساحته 3000 متر و الذي كانت تتصرف فيه الجماعة القروية الخنيشات من طرف منتخبين و ذويهم و تم إنجاز تجزئة سرية فوتت على خزينة الجماعة مبالغ مالية مهمة … المفجع في الأمر أنه هؤلاء لا زالت رخص البناء و التصاميم بأسمائهم و المواطنون البسطاء يعملون بوكالة فقط، الغريب في الأمر و هذا في علم جميع المصالح أن هذا العقار موضوع الرسم العقاري عدد 23022 ر لا زال ملكا مشاعا بين ما يقارب 162 وريث، و ليست هناك أي قسمة، و هناك العديد من التعرضات. فكيف حصلوا على الشواهد الإدارية و رخص البناء؟ اليوم و بنفس الطريقة حاول هؤلاء المنتخبون المتنفذون و بنفس الأساليب القديمة من الترامي على موقف سيارات دار الطالب و لولا يقظة السلطة المحلية التي قامت بوقف الاشغال لتسللوا بنفس الطريقة إلى عمق دار الطالب … لله ذرك يا خنيشات .. عزاؤنا الوحيد أنه بقي بالقرية السعيدة من يطرق جدران الخزان.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *