أخر الأخبار

الملاحظ TV

رأي افتتاحية

إستطلاع الرأي

ماهو رأيكم في التقسيم الجهوي ؟

Loading ... Loading ...

ملاحظ الرأي

إعلان

القائمة البريدية

إشترك في قائمتنا البريدية ليصلك جديد الموقع .

حمل تطبيق الملاحظ الجهوي

الرئيسية » السليدر » أكثر من 700 و 40 مليون لدعم تسيير الفوضى بفريق الاتحاد القاسمي لكرة القدم.

أكثر من 700 و 40 مليون لدعم تسيير الفوضى بفريق الاتحاد القاسمي لكرة القدم.

من منا لا يستطيع أن يدرك أسباب تهريب رئيس المكتب المسير الفريق ،و محاولته الجادة في بناء أسوار عالية حوله حتى لا يزعج فوضاه في التسيير أي قاسمي يجمعه بفريقه حب عميق. فالرئيس الذي سانده بشكل مطلق عندما صدقنا بلاغته في التغيير و التنظيم و العمل على بعث أمجاد الفريق السالفة، أبان أن تغييره أصبح في حاجة ماسة لتغيير جديد معاكس، تغيير يسعفنا للخروج من هذه  المتاهة، و هذا الإفلاس، وهذا التأبيد و التوريث. ما تفوق هذا الرئيس في تحقيقه هو سقوطه السريع من أعين الجماهير القاسمية و تطلعهم في خلق فريق قادر على إعادة الاعتبار له و لمدينته وينسيهم انكسارات الماضي وجراحاته.

وهناك مؤشرات عديدة تفضح رغبة الرئيس المضمرة في خوصصة الفريق و تحويله إلى ملكية خاصة، منها استعذابه اللعب خارج المدينة،حيث لم يبد أي رأي أو اقتراح أو شكوى أو رغبة للعب بالمدينة، فاللعب خارجها معناه اللعب بعيدا عن أعين القاسميين الذين قد يثورون في وجهه بسبب النتائج الكارثية التي بات يحصدها هذا الموسم، و كذلك إيجاد مخرج لتبرير صرف الأموال الطائلة التي أصبحت تدخل خزينة الفريق من كل الجهات بالهبل ، و الورقة التي حصلنا عليها من التقرير المالي للموسم الكروي السابق تؤكد كلامنا هذا وهي كالتالي :

  • جماعة سيدي قاسم : 140 مليون
  • المجلس الإقليمي : 136 مليون
  • الجامعة الملكية لكرة القدم : 300 مليون
  • مجلس الجهة : 126 مليون
  • الوراش 30 مليون
  • المبادرة الوطنية للتنمية البشرية : 10 ملايين
  • المنخرطون 14 ملايين
  • كراء مقهى الاتحاد القاسمي : مليون و نصف
  • التذاكر : 3 الملايين و 166 ألف سنتيم .

ومجموع هذه المداخيل بلغت ،حسب ما صرح به، قد بلغ 700 و 48 مليون و 146 ألف سنتيم.

و لكن وللأسف الشديد رغم هذه الأموال الطائلة التي لا أعتقد أن فريقا بالقسم الثاني قد تصرف فيها السنة الفارطة ، فالفريق كان على شفى حفرة من الرجوع إلى قسم الهواة.

الرئيس ، الذي حصن فوضاه في تسيير حفار القبور ، بفرض شروط تعجيزية على كل راغب جديد في مشاركته في التسيير، كالرفع من واجبات الانخراط و اشتراط مدة سنتين من العضوية  و تحديد مدة قصيرة  لفتح وغلق باب الانخراط …، وهي عراقيل وضعها عمدا حتى لا تعصف به رياح التغيير والمساءلة. كما أدرك أنه ليس من صالحه انتداب إدريس اللوماري أو أي مدرب من أبناء المدينة، فبإصراره على انتداب مدربين من خارج المدينة ،كيف ما كان مستواهم في التدريب، يكون قد انخرط في عملية إسقاط أقنعته بيده، وهو فعل سهل علينا مهمة تعريته من أي إدعاء للحب و الانتماء قد يستند عليهما للاستمرار في مسلسل إنتاج الخيبات .

كما على الجهات المانحة ان تدرك أنها لا تدعم أي طموح للفريق و لا أي حلم للمدينة و لا أية ديمقراطية التي يجب ان تسود الفريق وإنما تدعم رئيسا يعتقد أنه تمكن من رقبة الفريق وأنه لن يقيله منها إلا الموت أو الملل.

والله غالب.

 

 

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *