أخر الأخبار

الملاحظ TV

رأي افتتاحية

إستطلاع الرأي

ماهو رأيكم في التقسيم الجهوي ؟

Loading ... Loading ...

ملاحظ الرأي

إعلان

القائمة البريدية

إشترك في قائمتنا البريدية ليصلك جديد الموقع .

حمل تطبيق الملاحظ الجهوي

الرئيسية » السليدر » سيدي قاسم : حصاد الفلاح الصغير و أنياب السماسرة.

سيدي قاسم : حصاد الفلاح الصغير و أنياب السماسرة.

  • الصورة تعبيرية

منذ أن عقد المجلس الإقليمي دورته العادية لشهر يونيو الماضي والذي كان من بين النقط التي جاء بها جدول أعماله نقطة تتعلق بموسم الحصاد و مشاكل تسويق منتوج الحبوب، وكان قد استضاف لها المدير الإقليمي للفلاحة، فأعاد على مسامع الحضور نفس الاسطوانة المشروخة الكلاسيكية ان الحكومة قد حددت 280 درهما كثمن مرجعي لبيع محاصيل الحبوب كما انها اتخذت كافة التدابير حتى تمر هذه العملية في أحسن الظروف. لكن بين قرارات الحكومة و بين جشع السماسرة مسافة ضوئية،حيث أن الثمن الحقيقي هو الذي يحدده هؤلاء السماسرة، وهذا ما لاحظناه شخصيا بمدينة سيدي قاسم،حيث اتفقوا فيما بينهم على ثمن يترواح ما بين 175 و 220 درهما للقنطار الشيء الذي أثر سلبا على العائد المالي للفلاحين الصغار من بيع محصولهم من الحبوب،علما أنه تنتظره تصفية عدة ديون والتي دبرها في عملية الحرث و البذور و الأدوية…

الخلاصة ان فلاحنا الصغير دائما خاسر سواء أكان الموسم الفلاحي ممطرا أو جافا،جيدا او ضعيفا، وبالمقابل فسماسرتنا دائما رابحون في كل الأحوال،بعدما خبروا طرق غرس أنيابهم في شرايين هذا الفلاح المسكين لامتصاص دمه أمام تفرج هذه الحكومة،هذه الدماء هي التي جعلت هؤلاء السماسرة يقطعون مع خط الفقر و يعبرون بسرعة البرق إلى مستويات عليا في السلم الاجتماعي بالمدينة.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *