أخر الأخبار

الملاحظ TV

رأي افتتاحية

إستطلاع الرأي

ماهو رأيكم في التقسيم الجهوي ؟

Loading ... Loading ...

ملاحظ الرأي

إعلان

القائمة البريدية

إشترك في قائمتنا البريدية ليصلك جديد الموقع .

حمل تطبيق الملاحظ الجهوي

الرئيسية » السليدر » الحاج ميلود لعلج … ولد سيدي قاسم وحكيمها الصامت.

الحاج ميلود لعلج … ولد سيدي قاسم وحكيمها الصامت.

رجل عصامي .. مثقف سخر جزءا كبيرا من حياته و من ثروته لخدمة ساكنة إقليم سيدي قاسم … و نحن نبحث له عن صورة ضمن لائحة السياسين الذين يبحثون عن التقاط الصور بمناسبة أو دونها و لم نعثر ..أللهم صورة يتيمة عثرنا عليها على الملاحظ الجديد الورقي نشرت له بمعية مقال له حول تاريخ الصناعة الغذائية بالغرب سنة 2010، كان و لا يزال يدفع بكل من رآى فيه شبهة الغيرة على الاقليم إلى الأمام … اختار النضال الديمقراطي في حزب الحركة الشعبية حين كانت صوتا للعالم القروي المهمش .. انتخب بمجلس المستشارين ممثلا لذات الحزب منذ 1997 إلى سنة 2006، و كلف بمهمة مقرر بلجنة الخارجية … خيانة ذوي القربى لم تثنه عن الاستمرار في عشق سيدي قاسم .. و ساهم في صنع نخب محلية بالاقليم … و كان مرجعا و لا يزال لمجموعة من أعضاء المكاتب السياسية هؤلاء القاعدين على كراسيهم المثيرة بالرباط .. أنامله البيضاء كانت و لا تزال سندا للعديد من المعطلين بالإقليم منهم من زال وفيا و منهم من تنكر للخير … في كل مراحل مساره كان ملتزما بتوجهات المغرب الديمقراطي و خطابات صاحب الجلالة … من أهم مكاسب الحاج ميلود ذرية صالحة لا زالت على المسار.

ويبقى الحاج ميلود العلج حكيما من حكماء سيدي قاسم و الجهة،حيث نجده دائما يمتلك نظرة ثاقبة وتفسيرا منطقيا وواقعيا لما يقع ،داخل سيدي قاسم والجهة و الوطن ،من احداث سياسية و اجتماعية و اقتصادية،كما يعتبر ذاكرة  التاريخية قوية لسيدي قاسم،رجل متواضع يحب التواصل و الابتسامة لاتفارقه في كل المواقف،ولعلها نفس الابتسامة التي واجه بها أعداءه الخونة ليلة الإطاحة به من كرسي البرلمان في الانتخابات التشريعية ل 2007.

أطال الله في عمر صديقنا الفاضل وفي عمرزوجته الكريمة الحاجة خديجة، والتي تكون دائما حاضرة في اعترافات الحاج ميلود،حيث يقول لولا تضحياتها و مساعدتها وتوجيهاتها ما استطعت أن أكون أنا أنا .

2 تعليقان

  1. ونعم الرجل

  2. صدقت يا رجل

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *