أخر الأخبار

الملاحظ TV

رأي افتتاحية

إستطلاع الرأي

ماهو رأيكم في التقسيم الجهوي ؟

جاري التحميل ... جاري التحميل ...

ملاحظ الرأي

إعلان

القائمة البريدية

إشترك في قائمتنا البريدية ليصلك جديد الموقع .

حمل تطبيق الملاحظ الجهوي

الرئيسية » السليدر » ابن سيدي قاسم النزيه الوزير منير عبد الرحمان الدكالي…..الذي تم اغتياله بمطار روما

ابن سيدي قاسم النزيه الوزير منير عبد الرحمان الدكالي…..الذي تم اغتياله بمطار روما

الحسين الحياني.

الجميع.. أو بعض الجميع ممن يعرفونني، يعلمون أنني متعصب للحاضر بخوارقه ورفاهيته، وأحترم الماضي من تاريخ المغرب الحديث، وأريد من هذا الجيل أن يكون على علم ببعض تفاصيله..
واليوم يأتي الدور لتقديم المرحوم الوزير منير عبد الرحمان الدكالي ..
ورمزنا هذا من مواليد مدينة سيدي قاسم سنتة 1937، ومن المتعلمين في مدرسة النهضة بسلا، ومن الحاملين لدبلوم دراسة عالية في علم الجريمة من القاهرة.. كما كان رحمه الله من المجانين القاطنين في عظام الرياضة، الذين يعيشون لها ومعها كعاشق بلا زيادة أو نقصان،
وكان يكثر من زياراته لمكتب الرياضة بدار الإذاعة والتلفزة بزنقة البريهي، لقضاء أُقيتات في مراجعات رياضية، ورغم رتبته كعميد في الأمن الوطني، كان يلح علي أن أمنحه فرصة التجربة في الصحافة المسموعة، وكنت أتذرع وأتهرب لأنه لم يكن طليق اللسان، بينما كان رئيسي أحمد الغربي يصارحه بأنه لن ينجح في ذلك..
وبما أنه من مدينة سيدي قاسم، وهي مدينة المرحوم الجينيرال أحمد ادليمي، وبما أنه كان عميدا في سلك الأمن الوطني، والأمن الوطني كان يديره أحمد ادليمي بكيفية أو أخرى، فقد فتح له باب الحكومة، وعين كاتب دولة في الشبيبة والرياضة سنة 1972 .. في الحكومة التي شكلت على جثة محاولة الانقلاب التي قادها الجينيرال محمد أفقير..
هذا الوزير العصامي، هو الوزير الوحيد ـ على حد علمي ـ الذي كانت لديه الشجاعة ليقول ما يلي للملك الحسن الثاني ـ وهو ما لم يقله وزير قبله لذك الملك المفزع..قال ما رواه لي هو نفسه قبل وفاته وأكده لي غيره: ..جلالة الملك، أنا ليست لدي عمارات، ولا أملك ضيعات، ولا ورثت ثروات، ولا أتوفر على رصيد في مصرف.. أنا موظف في الرياضة.. فإما أن تعطوني الميزانية لأخدم تلك الرياضة، وإما أن تعفوني من مهامي..” وقال بعفوية عادية: إن الملك الحسن، تثاءب من فرط الضحك العميق، وقال للوزير الأول ” ممد كريم العمراني “: أعطوه ما يريد، ولتكن للرياضة الأولوية في التصميم الخماسي الذي نحن بصدد دراسته..”
وحصل ذلك فعلا، ورصد للتصميم 550 مليون درهم. وبما أن الوزير منير الدكالي مات بعد ذلك بحوالي سنة في حادثة إرهابية بروما سنة 1973، فقد عين بدله الدكتور الطاهيري الجوطي الذي بدد تلك الملايير، مما أثار سخط الراحل الحسن الثاني..
وأضيف إلى هذه الشهادة إلى أن الرجل كان يسكن الميادين الرياضية، ولو كانت على سطح جبل العياشي، كما أنه الوزير الذي أعطى انطلاقة ألعاب القوى في المغرب، بفضل برنامج ينقل الجهود من المدن إلى الأرياف، وكان مرتاحا أن يطلق عليه وزير الرياضة وألعاب القوى..لأنه كان يرأس جامعة ألعاب القوى..
والذين يقدرون الرجال العظام لأعمالهم ولرجولتهم، قالوا بعد وفاة منير عبد الرحمان الدكالي.. اليوم لم يُنع الوزير الدكالي لوحد، ولكن نُعيت الرياضة المغربية بدورها.. وأشهد تحت طائلة كلمة شرف، أنني كنت أجده في الصباح الباكر في مقدمة سباق عدْو، ولو كان في جهة خالية من الحركة..
وقد سبق وزير الدولة المرحوم عبد الله باها، في رفض السكن الحكومي، وبقي في بيته بتابريكت بمدية سلا إلى أن حمل إلى البيت الدائم..

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *